صحة

كيفية التخلص من التهاب الحلق وآلامه |

التهاب الحلق وآلامه دائماً تنتج من التهابين مختلفين هما التهاب بكتيري والتهاب فيروسي. ولهذا يستشعر الناس أن هناك احتقان وصديد.
الالتهاب البكتيري تسببه بكتيريا تسمى ستافيلوكوكس والتي تسبب التهاب اللوزتين وكل الاحتقانات في منطقة الحلق.
مم يتكون التهاب الحلق

الالتهاب البكتيري هذا برغم الاحتقان والصديد وحجم اللوزتين المتضخم وصعوبة البلع وكل الأعراض الأخرى التي يشكو منها المريض.
لا تشكل سوى نسبة 20% فقط من الاحتقان والنسبة الباقية 80% هي بسبب الفيروسات والتي تعني باللاتينية السموم.
هذه الفيروسات تسبب الجزء الأكبر من التهاب الحلق فتخيل عندما يكون لدي مفهوم أن العارض هو التهاب بكتيري فقط.
فأعطي المريض مضادات حيوية إضافة للمسكنات والكورتيزونات وكل الأدوية والعلاجات التي تسبب انخفاض جهاز المناعة.
وكأننا نقول للفيروس أن يفعل ما يشاء، وتظل اللوزتان محتقنتين، وبعد أن تسوء حالة المريض جداً ننصح المريض بإزالة اللوزتين.
اللوزتان اللتان هما الجهاز الدفاعي الأول والبوابة الأساسية للجسم.
كيفية التخلص من الالتهابات في الحلق

حل التهاب الحلق البكتيري هو الليمون، لأن الليمون هو حمض يقتل بكتيريا ستافيلوكوكس بطريقة الغرغرة لأنها تموت بالوسط الحمضي.
فغرغرة الليمون تقضي على البكتيريا التي هي 20%، لكن ما زال لدينا هناك الالتهاب الفيروسي بنسبة 80%.
وهنا نقوم بغرغرة مغلي البابونج، فالبابونج مضاد للفيروسات بطبيعة الحال، ثم في اليوم التالي الغرغرة بمنقوع الثوم.
وفي اليوم الذي يليه أي الثالث الغرغرة بمنقوع البصل، ومن ثم في اليوم الرابع الغرغرة بمنقوع إكليل الجبل.
وفي اليوم الخامس الغرغرة بمغلي أوراق الليمون ومن ثم مغلي أوراق الزيتون. وأخيراً في اليوم السابع الغرغرة بمغلي أوراق النعناع.
أي لمدة أسبوع كامل كل يوم يقوم المريض بالغرغرة بأحد المواد التي ذكرناها وهذه منظومة كاملة للقضاء على هذه الفيروسات.
فكل منتج منهم أقوى من الآخر، وهنا ننظف الحلق تماماً والجسم يصبح آمناً وقوياً وجهاز المناعة قوياً ومعافى.
لأننا نطرد الفيروسات بهذه الطريقة. ودائماً أتمنى لكم دوام الصحة والعافية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
المصادر

اقرأ ايضاً  كيفية التخلص من الذباب المنزلي بخمسة طرق |

قناة الدكتور مازن السقا

    

السابق
صنع قوالب من عجينة الخشب والسليكون |
التالي
السياحة في فتحية وأهم الأماكن السياحية فيها

اترك تعليقاً