صحة

علامات نقص معدن الزنك في الجسم وأهم فوائده |

معدن الزنك يعتبر البوابة الرئيسية لجهاز المناعة، فإذا كان هذا العنصر متواجداً في الغذاء أو في المكملات الغذائية.
فنضمن أن يكون لدينا تعزيز لجهاز المناعة وقتل للفيروسات بإذن الله.
الزنك واحد من المعادن النادرة، ورغم ندرته إلا أن له أهمية كبيرة لجهاز المناعة في جسم الإنسان وللجهاز الهضمي كذلك.
فهو مهم في وجود الاضرابات الهضمية كالاضطرابات المعوية والإسهال والتقيؤ التي تصيب الإنسان مع تقلبات الجو.
والزنك مهم لأكثر من ثمانمائة معادلة كيميائية تحدث في جسم الإنسان وتحديداً الإنزيمات الهاضمة.
كيف يعمل معدن الزنك في الجسم

للزنك القدرة على التعامل مع الفيروسات التي تلتصق على جدار الخلية وتختبئ فيها وتغير من نفسها.
بالتالي كل إشارة تأتي إلى جهاز المناعة عن التغيرات فيرسل الخلايا المناعية فلا تستطيع التعامل معه فيبقى الفيروس موجوداً.
لكن وجود الزنك يمنع الفيروس من تغيير صفاته فيكبحه ويدخله إلى الخلية ويقضي عليه.
يجب أن نحرص دوماً عند إصابتنا بالرشح والانفلونزا والإصابة بالفيروسات وحتى تجنب الإصابة بها أن نحرص على الحصول على الزنك.
كيف نحصل على معدن الزنك

للأسف مصادر الزنك الطبيعية قليلة ونادرة جداً، وفي الغالب لا نتناوله فهو يوجد في المحار بكثافة، ثم اللحوم الحمراء.
لذلك نلجأ للمكملات الغذائية، فينصح تناول الزنك كمكمل غذائي فهو لا يقل أهمية عن فيتامين C.
والأفضل أن يكونا معاً معدن الزنك وفيتامين C لحاجة الزنك لعنصر حمضي يساعده في دخول الخلية ويقضي على الفيروسات.
من يحتاج معدن الزنك

الناس الأقل حظاً في الحصول على الزنك هما فئتان:
الفئة الأولى النباتيون

فالشخص النباتي لا يتناول اللحوم الحمراء ولا يتناول المحار الغني بالزنك فمصادر الزنك له معدومة.
ولا يوجد نباتات تحتوي على الزنك. ولو احتوت بعض البذور كبذر القرع عليه فكميته فيها ضئيلة جداً.
لذلك يجب أن يحرص النباتيون على تناول المكمل الغذائي.
الفئة الثانية

اقرأ ايضاً  كيفية علاج خشونة الركبة |

وهم من يتناولون المواد الضارة كالمشروبات الغازية والسكر وزيوت القلي والمهدرجة واللحوم المصنعة.
كل هذه الأطعمة تدمر فوائد الزنك ولا تتركه يقوم بوظائفه في صنع الإنزيمات.
لذلك الطعام غير الصحي يدمر المناعة ويثبط الزنك فتفتك الفيروسات بالجسم وتؤذيه لانخفاض المناعة.
تأثير الأدوية

للأدوية كالكورتيزونات والمضادات الحيوية لها دور خطير في التأثير على عمل معدن الزنك.
لذلك يجب أن نحرص على تناوله عن طريق الطعام أو المكملات.
متى نتناول المكملات

المكمل الغذائي نأخذه في حالة الإصابة بالفيروسات بمعنى عند الإصابة بها بمقدار حبتين في اليوم صباحاً ومساءاً بعد الطعام.
أو عند تناوله للوقاية تكفي حبة واحدة صباحاً بعد وجبة الإفطار. وعادة جرعة 25 ميليجرام كافية للغرض.
المصادر

قناة الدكتور مازن السقا

    

السابق
كتاب بروتوكولات حكماء صهيون |
التالي
أهم المعلومات عن جسر البوسفور إسطنبول

اترك تعليقاً