حول العالم

السياحة في ازمير: لؤلؤة بحر ايجه

تعد السياحة في ازمير من أروع التجارب التي يمكن أن يمر بها عشاق الطبيعة الساحرة والشواطئ الخلابة، مدينة ازمير بشواطئها الجميلة وأسواقها المتميزة وأحيائها الرائعة استحقت لقب لؤلؤة بحر إيجه.
حيث ترجع أهمية السياحة في ازمير إلى أنها تضم العديد من المعالم السياحية التاريخية والأثرية والدينية والطبيعية، والكثير من الأماكن الترفيهية، تعالوا معنا لنعرفكم على أهم معالم السياحة في ازمير، آملين لكم قضاء وقت ممتع في رحلتكم.

أهم معالم السياحة في ازمير

مصعد ازمير

يعد مصعد ازمير من أحدث معالم السياحة في ازمير، وهو من المعالم التاريخية المهمة والموجودة في ساحة كاراتاس، حيث تم بناؤه عام 1907 على يد أحد الأغنياء الذين عاشوا في تلك العصور، وكان الهدف منه التسهيل على سكان المناطق الجبلية والتلال العالية بلوغ مساكنهم.
وقد تم استخدام هذا المصعد الأثري في زيادة المعالم السياحية الموجودة على التلال، مثل المطاعم والمقاهي التي تستقطب الكثير من السياح، حيث يستمتعون بإطلالة رائعة على المدينة من تلك الأماكن المرتفعة.

برج الساعة

برج الساعة أحد أبرز مناطق السياحة في ازمير، حيث يتوسط ميدان كوناك بارتفاع 25 متراً، وقد ثُبتت في أعلى البرج ساعة أثرية، مهداة من الإمبراطور الألماني وليم الثاني في ذلك الوقت، وقد بني هذا البرج في العام 1901 احتفالاً بمرور 25 عاماً على وصول السلطان عبد الحميد الثاني للحكم في الدولة العثمانية آنذاك.
برج الساعة نقطة جاذبة للسياح لمشاهدة روعة البناء والتقاط الصور التذكارية بجانبه، ولوجود العديد من وسائل الترفيه حوله، حيث سيمكنكم قضاء وقتاً ممتعاً في حديقة أتاتورك المجاورة لبرج الساعة، كما يوجد أيضاً العديد من المطاعم والمقاهي المجاورة لبرج الساعة، والتي تقدم مختلف أنواع المأكولات العالمية.

اقرأ ايضاً  مدينة طرابزون في تركيا: يعشقها القطريون للسياحة والاستثمار

برج الساعة

قلعة كاديفي كالي

قلعة كاديفي كالي من القلاع القديمة التي تتصدر أروع معالم السياحة في ازمير، يعود بناؤها إلى العصر الروماني في القرن الرابع قبل الميلاد، وتعرف باسم القلعة المخملية أو قلعة فلفيت، وتحتل موقعاً جميلاً جداً على خليج ازمير، والذي بدوره منح القلعة شهرة كبيرة.
من يأت لزيارة هذه القلعة من السياح يستمتع بمشاهدة النقوش والزخارف القديمة على الجدران، ويمكن للزوار أيضاً التقاط العديد من الصور التذكارية بداخل قلعة كاديفي كالي لتوثيق هذه اللحظة الغاية في الروعة.

السياحة في ازمير

مدينة افسس

لقد تم تأسيس مدينة أفسس من قبل اليونانيين، وهي مدينة موغلة في القدم، حيث إنها تعود بجذورها إلى 6 آلاف قبل الميلاد، وتشكل نقطة جاذبة للزوار بهدف السياحة في ازمير، فهي تحتضن بداخلها العديد من البيوت التاريخية، ومسرحاً أثرياً ضخماً، وتضم عدداً من المعالم الأثرية كالمدينة القديمة وكنيسة القديس يوحنا، ومكتبة سيلسس، ومعبد أرطاميس.

مدينة افسس

مسجد حصار

مسجد حصار من أقدم المساجد في المدينة، ومن أشهر أماكن السياحة في ازمير، يعود تاريخه إلى القرن الـسادس عشر الميلادي، حيث تم بناؤه على الطراز العثماني على مساحة هائلة، وبمكان قريب من وسط المدينة.
يتميز مسجد حصار بمئذنته الدائرية المبنية من الحجر، وقبته فهي مركزية كبيرة، ومحاطة بـ 7 قبب أصغر حجماً، أما المنبر فهو مصنوع من الخشب المزان، تزينه نقوش وأقواس ذات طابع روماني.

مسجد حصار

متحف ازمير الأثري

متحف تابع لوزارة الثقافة والسياحة التركية، يقوم متحف ازمير الأثري بعرض الكثير من الآثار والرسوم والتماثيل المقتنيات القديمة، والتي تعود إلى الحضارات اليونانية والبيزنطية والسلجوقية والعثمانية التي سكنت ازمير، ويتميز بناؤه بأنه ذات تصميم قديم، وعلى جدرانه زخارف وأشكال مميزة.

متحف ازمير

جبل بوزداغ كاياك

يقع جبل بوزداغ كاياك في مركز قرية بوزداغ في الشرق من مدينة ازمير، وهو من أكثر معالم السياحة في ازمير مثالية للفعاليات الرياضية، خاصة لمحبي التسلق والتزلج في فصل الشتاء، وننصح السياح القادمين إلى هذا الجبل بألا يفوتوا على أنفسهم فرصة مشاهدة بانورامية رائعة وإطلالة لا تنسى من خلال ركوب التلفريك للصعود على هذا الجبل.

جبل بوزداغ

غابة انجير الته

تقع غابة انجيرالته على الساحل الشمالي المواجه لخليج ازمير، وعلى بعد 10 كلم عن مركز المدينة، وهي تتميز بأشجارها الكثيفة ونباتاتها الرائعة وخضرتها الممتدة في كل مكان من الغابة، وتنتشر فيها الطيور الرائعة، وتجمع حولها المناظر الطبيعية الخلابة، مما يجعلها واحدة من أجمل معالم السياحة في ازمير.

غابة

©

المصدر: مديرية الثقافة والسياحة في ازمير

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن!

 

اقرأ ايضاً  أفضل 10 أماكن سياحية في ايطاليا

السابق
افضل الاماكن في اسطنبول للعائلات: متعة السياحة العائلية
التالي
ماهو فينيسيا مول اسطنبول وأين يقع ؟

اترك تعليقاً