حول العالم

أشهر مساجد إسطنبول التاريخية ذات الهندسة المعمارية بالصور

مدينة المآذن أو مدينة إسطنبول حيث تعد مدينة اسطنبول واحدة من المدن التي تتميز باحتوائها على أكبر عدد من الجوامع في العالم.

سنستعرض في هذا المقال دليلاً لأجمل مساجد إسطنبول التي تتميز بطابعها التاريخي والاثري والحضاري..

 

مسجد أيا صوفيا  Ayasofya Müzesi

مسجد أيا صوفيا من أهم المعالم السياحية المشهورة في إسطنبول الأوروبية، ويتميز بتاريخه العريق الذي يمتد إلى العام 537 م، وهو العام الذي تم فيه بناؤه من قبل الامبراطور جوستنيان الروماني.  

كان مسجد أيا صوفيا كنيسة عند نشوئها، ولكن بعد الفتح العثماني لمدينة إسطنبول، تم تحويلها إلى مسجد على يد السلطان محمد الفاتح. وفي عهد تحويل البلاد إلى نظام الجمهورية تم تحويل المسجد إلى متحف ديني يضم مجموعة كبيرة من الصور الضخمة.

 

يعتبر مسجد آيا صوفيا صرحاً فنياً ومعمارياً فريداً من نوعه، حيث يتواجد بمنطقة السلطان أحمد بالقرب من جامع السلطان أحمد. وهو واحد من أبرز الأمثلة على العمارة البيزنطية والزخرفة العثمانية.



جامع السلطان أيوب Eyüp Sultan Camii

جامع السلطان أيوب جامع عثماني قديم، يقع قريباً من منطقة القرن الذهبي، في منطقة أيوب في الشق الأوروبي من مدينة إسطنبول، وهو أول جامع يتم بناؤه بعد فتح القسطنطينية في العام 1458، ويعود تاريخ المبنى الحالي إلى بداية القرن التاسع عشر.

ويضم مجمع المسجد في خارجه مبنى منفصل، فيه قبر الصحابي الجليل أبي أيوب الأنصاري (رضوان الله عليه) لمن أراد زيارته، وقبور أخرى كثيرة خارج المجمع، كما توجد بعض من مقتنيات النبي محمد صلى الله عليه وسلم في ذلك المقام الموجود خارج المسجد.
اقرأ أكثر : تعرف على جامع أيوب سلطان في اسطنبول
وهذه واحدة من مساجد إسطنبول بالصور:

جامع السلطان أيوب في اسطنبول

مسجد كأني أكلت في تركيا  Sanki Yedim Camii

مسجد كأني أكلت أحد مساجد إسطنبول المشهورة، وهو جامع صغير يقع في منطقة الفاتح في إسطنبول، ويعود تاريخ إنشاء الجامع إلى القرن الثامن عشر في عهد الدولة العثمانية. وقد نال شهرة كبيرة من اسمه الغريب حتى بات مقصد السياح.

وأما قصة المسجد فهي: أنه كان يعيش في منطقة الفاتح شخص اسمه “خير الدين كججي أفندي”، وكان عندما يمشي في السوق، وتتوق نفسه لشراء فاكهة، أو لحم، أو حلوى، يقول في نفسه: “صانكي يدم”، أي بمعنى “كأنني أكلت”، ثم يحفظ ثمن ذلك الطعام في صندوق له.

وبعد مرور عدة سنوات من توفير معظم دخله، ازدادت النقود في صندوقه شيئاً فشيئاً، حتى استطاع بهذا المبلغ الذي وفره بناء مسجد صغير في محلته، ولما كان أهل المحلة يعرفون قصته، أطلقوا على الجامع اسم (جامع صانكي يدم) أي “كأنى أكلت”.

اقرأ قصة : قصة مسجد كأني أكلت في تركيا اغرب اسم جامع

اقرأ ايضاً  ما هي أفضل جامعة في العالم

مسجد كأني أكلت في تركيا

جامع امينونو الجديد Yeni Cami

لجامع امينونو الجديد موقع مميز في قلب مدينة إسطنبول في منطقة إمينونو، له إطلالة ساحرة على خليج القرن الذهبي، وهو قريب من السوق المصري. وقد تم بناء هذا الجامع بأمر من زوجة السلطان العثماني مراد الثالث في بدايات القرن السابع عشر.

ولقد تم افتتاح جامع امينونو الجديد في العام 1665م، بعد أن استغرق بناؤه فترة تتجاوز نصف قرن تقريباً، ليكون أحد أهم المعالم الأثرية لمدينة إسطنبول.

اقرأ اكثر :  جامع امينونو الجديد: حكايات تُروى عن تاريخ اسطنبول

جامع امينونو الجديد في اسطنبول

 

مسجد سنجقلار “مسجد غار حراء” في إسطنبول Snjaqlar

مسجد سنجقلار من أشهر مساجد مدينة إسطنبول، يقع في بيوك تشكمجه على مساحة كبيرة بلغت 700 متراً، يتميز هذا المسجد بنمط معماري فريد ومختلف عن غيره من المساجد الأخرى، حيث إن بناء المسجد تحت الأرض، وعلى بساطة التصميم الداخلي، توفر للمصلين أجواء هادئة وبعيدة عن فوضي الحياة اليومية.

ولقد بنى مسجد سنجقلار المصمم التركي امري ارولات مستلهماً فكرة بنائه من غار حراء، ولكونه نموذجاً رائعاً للعمارة الحديثة فقد فاز بالمركز الأول في مسابقة مهرجان العمارة العالمي للأماكن الدينية.

اقرأ اكثر : مسجد غار حراء بالصور ” مسجد سنجقلار” في اسطنبول 


مسجد غار حراء في اسطنبول

جامع العرب في اسطنبول Arap Camii

يعتبر جامع العرب أول جامع بناه جيش المسلمين العرب، بقيادة مسلمة بن عبد الملك في العام 717م، وينضم للكم الهائل لعدد مساجد إسطنبول، والذي يقع الجامع في حي غالطة، في منطقة بي أوغلو، وسط مدينة إسطنبول.

ويمتاز جامع العرب بشكل المئذنة التي تم تحويلها من برج جرس الكنيسة، والتي تحتوي على 102 درجة وتمتاز بصبغة معمارية مميزة، تتسم بالطراز العمراني الأندلسي، فهي من أغرب هياكل الجوامع في إسطنبول.
اقرأ اكثر  : ما سرّ جامع العرب في اسطنبول؟

جامع العرب في اسطنبول

جامع السلطان أحمد في إسطنبول Sultan Ahmet Camii

جامع السلطان أحمد أو كما يعرف بالجامع الأزرق هو أحد أبرز مساجد إسطنبول التاريخية، وهو يقع في ميدان السلطان أحمد في الجهة المقابلة لمسجد آيا صوفيا. بناه السلطان أحمد الأول بين عامي -1609 1616م، ويشتهر المسجد بعمارته المميزة حيث يعد من أهم وأضخم المساجد في العالم الإسلامي.  

يتميز جامع السلطان أحمد بسمات الفنون المعمارية، التي تعود إلى العصور البيزنطية والعثمانية من بعدها، وله إطلالة خارقة على بحر مرمرة. وأما مواصفات هذا الجامع فهو يتمتع بفناء واسع، وبارتفاع 43 متراً، وفيه أكثر من 200 نافذة. وجدرانه الداخلية مزينة ببلاط إزنيك الأزرق المزخرف.

اقرأ اكثر  : جامع السلطان أحمد في إسطنبول من أهمّ المعالم التاريخيّة

اقرأ ايضاً  حديقة جديدة في منطقة أكشبات وأخرى في مركز طرابزون

جامع السلطان أحمد في إسطنبول

جامع اورتاكوي في اسطنبول Ortaköy Camii

يطل جامع اورتاكوي في منطقة اورتاكوي المطلة على مضيق البوسفور بشكل مباشر، مما يضفي على المسجد أوصافاً متناهية في الجمال، ولقد تم بناء الجامع من قبل السلطان عبد المجيد في العام 1853م، بأساسات ودعامات قوية، بعمق 20 متر لزيادة متانة البناء وحمايته من الزلازل.

وقد قام المهندس المعماري قرهبت أمير بليان ببناء الجامع على طراز العمارة الباروكية، ويتألف من ركنين أساسيين هما، ركن العبادة، وركن آخر خاص بمحفل السلطان، ويمتاز بوجود قبة ذات زركشة وزخارف جميلة.
اقرأ اكثر  :  جامع اورتاكوي في اسطنبول: تحفة على ضفاف البوسفور

جامع اورتاكوي في اسطنبول

جامع الفاتح Fatih Camii

مسجد الفاتح من أكبر مساجد إسطنبول وأكثرها روعة واستقطاباً للسياح من مختلف أنحاء العالم، قبل أن يتحول إلى مسجد بأمر من السلطان العثماني محمد الفاتح في العام 1470 كان كنيسة في عصر البيزنطيين. ويتميز جامع الفاتح بأهمية تاريخية وسياحية جعلته واحداً من أهم الأماكن الدينية، حيث إن للجامع مئذنتين متطابقتين، وله باحة كبيرة محاطة بالأعمدة والأقواس الكثيرة.

وفي قسمها الجنوبي مرقد السلطان محمد الفاتح، وهو محاط بسور زجاجي مزخرف، تحيط بالمرقد جدران منقوشة بآيات قرآنية، وبحديث نُسِبَ إلى الرسول عليه الصلاة والسلام: “لتفتحنّ القسطنطينية، فلنعم الأمير أميرها، ولنعم الجيش ذلك الجيش”.

جامع الفاتح

جامع السليمانية Süleymaniye Camii 

بني جامع السليمانية على يد المهندس المعماري سنان، في عهد السلطان سليمان القانوني، في الفترة الممتدة بين 1557-1550م، على طراز العمارة العثمانية الكلاسيكية.

جامع السليمانية الذي يحمل اسم السلطان الذي أمر ببنائه يقع في منطقة السليمانية، على مقربة من مضيق البوسفور، من أشهر مساجد إسطنبول ومن أهم الأماكن السياحية، حيث يضم 4 مآذن، ويرجع سبب ذلك؛ لأن ترتيب السلطان سليمان القانوني الرابع من بين سلاطين الدولة العثمانية بعد فتح إسطنبول، وتملك المآذن 10 شُرَف تدل على ترتيب السلطان سليمان العاشر بين سلاطين الإمبراطورية العثمانية.

أهم ما يميز جامع السليمانية هو بناؤه بشكل خاص يعكس صدى الأصوات بداخله، وهذا ما عمل عليه المعمار سنان، فقد وضع مكعبات مفرغة من الداخل حول محيط القبة وبنقاط مختلفة من الجامع في الداخل، وتوجد رواية حول جهود سنان باشا في عمل تجارب الصوت هذه، فبينما صرف سنان باشا وقته وجهده في بناء هذا الجامع أوصل بعض حساده إلى السلطان سليمان بأن سنان باشا يشرب النرجيلة داخل الجامع، وعندها غضب السلطان وذهب بنفسه لرؤية ما يحدث، إلا أنه اكتشف فيما بعد بأن سنان باشا ينفخ بالنرجيلة من دون تبغ، فقط ليسمع صدى صوت قرقعة الماء الموجود بداخل النرجيلة في الجامع.

جامع السليمانية

مسجد الأمير جهانكير Cihangir Camii 

لمسجد الأمير جهانكير مكانة مميزة في دليل مساجد إسطنبول، حيث يقع في تلة رائعة من تلال منطقة بي اوغلو بالقرب من مضيق البوسفور، وقد تم بناؤه من قبل المهندس المعماري سنان في القرن السادس عشر.    

أما قصة بنائه فترجع إلى زمان السلطان سليمان القانوني، الذي كان يخرج للصيد بصحبة ابنه جهانكير، وكان يفضل هذه المنطقة عن سواها. لذلك وجه السلطان سليمان القانوني أمراً ببناء مسجد صغير مع مئذنة واحدة، وتم منح اسم جهانكير للمسجد، ثم للمنطقة المحيطة به.

مسجد الأمير جهانكير في اسطنبول

جامع السترة النبوية الشريفة (الخرقة الشريفة) Hırka-I Şerif Cami  

يقع جامع السترة النبوية الشريفة أو كما يعرف باسم الخرقة الشريفة في منطقة الفاتح، ولقد سمي بهذا الاسم؛ لأنه يتواجد في هذا الجامع عباءة النبي صلى الله عليه وسلم، والتي أحضرها السلطان سليم الأول إلى إسطنبول في العام 1516م، واحتفظ بها في هذا المسجد.

ومن الملاحظ في بناء الجامع أنه متأثر بالطراز العربي حيث تستطيع رؤية الخطوط العربية تزين المسجد من الداخل، وفي وسطه قبة واسعة.

جامع الخرقة  الشريفة في الفاتح

جامع رستم باشا Rüstem Paşa Camii

يقع جامع رستم باشا في منطقة امينونو التابعة لبلدية الفاتح، بالقرب من جامع امينونو الجديد وجامع السليمانية، في سوق قريب من الساحة الرئيسية الأكثر ازدحاماً في إسطنبول. أما صفات هذا الجامع فلا يختلف كثيراً عن وصف مساجد إسطنبول الأخرى، فهو يتصف بالبساطة التي تبدو واضحة في جدران الجامع الخارجية، بينما تكثر في داخل الجامع الزخارف الرائعة، ويحتوي الجامع على 66 نوعاً مختلفاً من زخارف الزنبق، و45 نوعاً مختلفاً من زخارف القرنفل.

أمر ببناء هذا المسجد الصدر الأعظم رستم باشا زوج ابنة السلطان سليمان القانوني المعروفة بالسلطانة ماهريما، وتم افتتاحه للعبادة في عام 1561م.

جامع رستم باشا

جامع شاهزاده  Şehzade Camii

جامع شاه زاده يقع في منطقة الفاتح مدينة إسطنبول الأوروبية، بني هذا المسجد الشهير في عهد الدولة العثمانية في العام عام 1548م، بأمر من السلطان سليمان القانوني، من أجل إحياء ذكرى ابنه الأكبر الراحل شاه زاد محمد، الذي توفي في سن 21 عاماً.

موقع الجامع الاستراتيجي جعله من أهم مساجد تركيا إسطنبول، فهو يتواجد في نقطة تطل على شبه جزيرة اسطنبول التاريخية، أما بناؤه فهو حسن المنظر مهيب الجانب، تشعر بعظمة العمارة العثمانية من خلال فنائه الداخلي، الذي يحيط به رواق، ومن حوله 12 عموداً، يحملون 16 قبة متوزعة في كل أنحاء الجامع.

جامع شاهزاده في اسطنبول الأوروبية

مسجد دولما بهجة Dolmabahçe Camii

لقد تم افتتاح مسجد دولما باهجة أو كما يعرف باسم جامع والدة السلطان يوم الجمعة 23 من مارس/ آذار من العام 1855م، بعد أن استغرق عامين كاملين في بنائه، ويعد مسجد دولما بهجة من أروع مساجد إسطنبول الآسيوية، فهو يحتل موقعاً مميزاً على ساحل البحر في منطقة كاباتاش جنوب قصر دولما باهتشة.

وتولى المهندس المعماري نيجوغوس باليان مسألة بناء جامع دولما بهجة بأمر من السلطان العثماني عبد المجيد، وامتازت تلك الحقبة الزمنية بتأثيرات التيارات الغربية المعمارية، ومزجها مع لمسات العمارة العثمانية. فكان مسجد دولما باهجة هو النموذج المثالي الذي يعكس ميزات تلك الحقبة الزمنية التي ينتمي إليها الجامع.
اقرأ أكثر :تعرّف على قصر دولمه باهجه في إسطنبول 

مسجد دولما بهجة في اسطنبول الأسيوية

©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

 

اقرأ ايضاً  اجمل الاماكن في اسطنبول الاوروبية والاسيوية

 

السابق
ريال مدريد و برشلونة Barcelona & Real Madrid  والعداء بينهما
التالي
التسوق العائلي في منطقة شيشلي في اسطنبول

اترك تعليقاً