تقنية

شركة سبيس إكس والعيش على المريخ

يتحدث إلون ماسك عن شركة سبيس إكس والعيش على المريخ في مقابلته مع كريس أندرسون على منصة TED.
وفي الجزء الرابع من المقابلة سنكتشف رؤيته لما قد يبدو عليه مستقبلاً مثيراً وقريب الحدوث.
طموح شركة سبيس إكس

لنتحدث عن شركة سيبس إكس وعن المريخ، أهم ما يحدث الآن هو تطوير صواريخ يمكن اعادة استخدامها.
وهذا ما حدث فعلاً، فأحد المعززات الصاروخية فالكون 9 يعود من ارتفاع عال جداً وبسرعة في الفضاء.
بسرعة تفوق سبعة أضعاف سرعة الصوت تقريباً، حيث يهبط معزز الصاروخ على مهبط درون في المحيط الأطلسي ثم يعود للطيران.
من المهم أن ندرك أن إعادة الاستخدام لا تكون متصلة فهو ليس مثل الطائرة أو السيارة، حيث يعاد استخدامها بسرعة.
وهذا سمح لإيلون ماسك بأن يحلم بفكرة طموحة للغاية، وهي إرسال البشر إلى المريخ خلال 10 أو 20 عاماً القادمة.
وقد صمم صاروخاً هائلاً للقيام بذلك بحجم ناطحة سحاب من 40 طابقاً تقريباً وبقوة دفع تصل إلى 4 أضعاف قوة دفع صاروخ زحل 5.
وبالمقارنة مع طائرة بوينج 747، الطائرة لديها قوة دفع تقارب ربع مليون رطل.
فالصاروخ سيعادل قوة دفع 120 طائرة 747 أثناء عمل محركاتهم حتى مع وجود آلة مصممة للهروب من الجاذبية الأرضية،
وهو يمكنه حمل طائرة 747 محملة بالكامل بأفراد وبضائع إلى مدار فضائي بأقصى سعة وقود.
لماذا نحتاج سبيس إكس

لماذا نحتاج سبيس إكس
قدم إلون ماسك تصوراً لنظام التنقل بين الكواكب، حيث سيدخل الناس إلى هذا الصاروخ خلال 8 إلى 10 أعوام.
لكن الطموحات الذاتية مبالغ فيها، فرغم أن هذه المركبة تبدو ضخمة جداً مقارنة بالصواريخ الأخرى.
لكن مركبة الفضاء المستقبلية ستجعل هذه تبدو كزورق تجديف. مركبات الفضاء المستقبلية ستكون هائلة فعلاً.
ما يلهمنا حيال المستقبل هو أن يصبح لنا وجود بين النجوم يوماً ما، وأن نصبح جنساُ متعدد الكواكب.
لذلك من المحبط للغاية ألا يكون ذلك هو المستقبل الذي سنحصل عليه، فهناك الكثير من الأمور المزرية التي تحدث على الكوكب حالياً.
الطاقة المستدامة والمستقبل

اقرأ ايضاً  مشاكل الواتس آب

يمكننا أنا ننظر إلى المستقبل من عدة احتمالات وأحد هذه الاحتمالات هو الطاقة المستدامة التي سوف تحدث حتماً.
وإن لم يكن هناك شركة تسلا إذا لم توجد تسلا أبداً، فإنها كانت ستحدث بسبب الضرورة.
إذا لم يكن لدينا طاقة مستدامة فهذا يعني أن لدينا طاقة غير مستدامة والتي في النهاية ستنفد منا.
لذا فإن القيمة الأساسية لشركة مثل تسلا هو مدى تسريعها لظهور الطاقة المستدامة مقارنة بما كان سيحدث بالطرق الأخرى.
والفائدة الأساسية المرجوة من تسلا هي أن نصبح جنساً متعدد الكواكب وحضارة تسافر عبر الفضاء هذا ليس حتمياً.
ويعتقد إلون ماسك أن مستقبل الطاقة المستدامة حتمي إلى حد كبير، لكن أن نصبح حضارة تسافر عبر الفضاء ليس حتمياً بالتأكيد.
التقنية وتقدم الحضارة

إذا نظرنا إلى مدى التقدم في الفضاء، منذ عام 1969 حين تمكنا من إرسال شخص إلى القمر.
ثم أصبح لدينا المكوك الفضائي الذي يمكنه أن يأخذ الناس إلى مدار منخفض حول الأرض فقط.
ثم توقف المكوك الفضائي، ولم يعد بإمكان الولايات المتحدة إرسال أي أحد إلى مدار فضائي.
التقنية لا تتطور تلقائياً ويخطئ الناس عندما يعتقدون ذلك، لا تتطور إلا إذا عمل الكثير من الناس بجد ليجعلوها أفضل.
تماماً كما يحدث للحضارات العظيمة السابقة مثل مصر القديمة، كان بإمكانهم بناء الأهرامات ثم نسوا كيف يفعلون ذلك.
والرومان بعد ذلك، قاموا ببناء قنوات مائية مدهشة ثم نسوا كيف يفعلونها.
يجب أن يكون لدينا الرغبة في العمل لتحقيق مصلحة البشرية على المدى الطويل والرغبة في القيام بأمر مثير.
ونحتاج كلاً منهما لدفع الآخر.
بواسطة تسلا يرغب إلون ماسك بتحقيق الطاقة المستدامة، ولذا يصنع تلك السيارات المثيرة والرائعة للقيام بذلك.
ولكي يحصل على الطاقة الشمسية يصنع تلك البيوت ذات الأسقف الجميلة.
نحن حتى لم نتحدث عن أحدث شيء، وهو واجهة تخاطب دماغي – آلي لمواجهة الذكاء الاصطناعي.
بحيث يتوفر لنا ذاكرة لانهائية وإمكانية التخاطر وما إلى ذلك.
حلم السفر إلى المريخ

اقرأ ايضاً  استخدام الإنترنت في البحث عن عمل

وبخصوص المريخ، يريد إلون أن يلهم البشرية، لا يحاول أن يكون المنقذ لأي أحد فهذا ليس بمقدوره.
لكنه يحاول فقط أن يفكر في المستقبل بدون أن يكون حزيناً، وهذا ما يوافق عليه ال.
وحقيقة أن يحلم بهذه الأشياء في عقله والتي لا يجرؤ أحد آخر أن يحلم بها، أو قادر على أن يحلم بها بنفس مستوى التعقيد.
وحقيقة أنه يفعل ما يحلم به من شركة تسلا والشاحنة النصفية ومعامل البطاريات إلى سبيس إكس وأسطول ستارلينك.
إلى حفر النفق إلى الطاقة المستدامة ومن ثم الوصول الى المريخ لهو أمر رائع حقاً.
المصادر

قناة تيد

    

السابق
خمسة أنشطة لرحلة سياحية مميزة إلى بورصا
التالي
ريال مدريد و برشلونة Barcelona & Real Madrid  والعداء بينهما

اترك تعليقاً