الحياة والمجتمع

ما هو جواز السفر الصحي الجديد

المقال يتحدث عن جواز السفر الصحي المزمع بدء تداوله حول العالم، والمقال المأخوذ عن الفيديو يعبر عن رأي صاحبه ولا يعبر بالضرورة عن رأي موقع .

في برنامج على قناة أسترالية في آذار 2020 تتحدث المذيعة وضيفاتها عن الطريقة الجديدة لإجراء المقابلات مؤخراً من المنازل.

بينما الضيفة في الأستوديو فكانت تبعد عن المذيعة مسافة متر ونصف ووصفت المذيعة الأمر بأنه النظام العالمي الجديد.

وهذا مثال يحتذى به في التباعد الاجتماعي في هذه المقابلات، وتعتقد أننا سنرى من الآن فصاعداً الكثير من هذا النموذج.

جواز السفر الصحي

هذا مزعج للغاية، وهو أمر غير صحيح. ولا أقول ذلك باستخفاف فلست مهتماً بتخويف الناس لكن هذا أمر خطير حقاً.

إنه حول جوازات السفر الصحية وهذا بالأساس هو الرقابة الجماعية الحية (في وقت حدوثه) لكل رجل وامرأة وطفل في البلد.

طورت شركة الأمن الإلكتروني VST ومقرها المملكة المتحدة جواز السفر الصحي الرقمي V Health Passport ومنصة صحية رقمية.

عبر التكنولوجيا المبتكرة كود V والمنصة V، يسمونها V-Health.

لا تساعد فقط في تسريع عملية الحصول على مساعدة الأطباء وغيرهم من عمال الطوارئ أصحاب الضوء الأزرق على سياراتهم.

مثل الإسعاف والشرطة والإطفاء لتصل خدمتهم إلى خط المواجهة مع المرض ولكنها تضمن أيضاً أنها تعمل بأمن وأمان.

يمكن لعامل الطوارئ تقديم vcode المخصص له وسيكون لك vcode الخاص بك باستخدام الهاتف الذكي أو بطاقة رقمية fob.

أو سلسلة رقمية تعلق في الرقبة Lanyard Printout، والذي يمكن قراءته بآلة عن بعد خارج منطقة التباعد الآمن المترين.

هذا يمكن أن يقدم معلومات شاملة إلى أي مسؤول رسمي في الرعاية الصحية مثل خدمات الطوارئ ذات الضوء الأزرق.

أو مستويات أعلى أو عبر شاشة متوافقة مع نظام حماية المعلومات GDPR الأوروبي لعامة الناس لتأكيد وتوثيق الصحي الحالي لك.

وذلك باستخدام نظام إشارات المرور أخضر أصفر أحمر، أي أن الشرطي يمكنه معرفة ما إذا كنت بصحة جيدة أم لا.

اقرأ ايضاً  تعريف الريف

أيضاً يمكن لرجل الإطفاء أن يرى ما إذا كنت بصحة جيدة أو لا، وموظفة NHS وموظفو الاستقبال.

وبغض النظر عمن يكون، فكل من لديه حق الوصول إلى هذه المعلومات سيصل إليها، وهم بالنهاية كل شخص آخر غيرنا.

استخدامات جواز السفر الصحي

هناك استخدامات أخرى للجواز الصحي V، في الشركات الخاصة والخطوط الجوية وسلاسل الفنادق والمؤسسات الرياضية والترفيهية والسينما وغيرهم.

والتي تتطلب معاينة جواز السفر الصحي من قبل السماح لموظفيهم ولزائريهم باستخدام مرافقهم.

وكذلك أنت تحتاج لمعرفة الجواز الصحي للعاملين لديك إن كنت من أصحاب الأعمال ولزائريهم أيضاً.

فإذا ذهبت إلى فندق لأحجز، سيطلبون رؤية جواز سفري أي أني سأحتاج إلى جواز سفر للدخول إلى فندق ولو لليلة.

حينها سيرى موظف الاستقبال في الفندق حالتي الصحية، وكذلك عندما أذهب إلى حانة لأشتري شراباً أيضاً.

وهذه التكنولوجيا هي التي سيحتاجونها للعيش في مجتمع غير نقدي لذا فإن نظام vcode يتعلق بشراء أغراض وخدمات مرتبطة بتطبيق جواز السفر الصحي.

وسيتمكنون من رؤيتي أين أكون إن كنت أشتري وجبة في مطعم أو شراباً أو سجائر، وما نوع الطعام الذي أشتريه.


مساوئ استخدامات VHP

عندما كنت تذهب إلى الطبيب يسألك ماذا تأكل، الآن لم يعد بحاجة للسؤال فالحقيقة يمكنه أن يرى ما أكلت.

وعندما نصل إلى مرحلة أن يقول لك لا يمكنك أن تأكل هذا الطعام أو شراء هذا النوع من الطعام.

أو لا يمكنك التدخين فلن يكون لديك الخيار بل سيمنعونك من التدخين، وهذا ليس في المستقبل بل هو يحدث الآن.

وبذلك سيتمكنون من رؤية ما تشتريه وأين أنت وماذا تفعل وهذه هي نهاية الخصوصية فلن يكون هناك خصوصية على الإطلاق.

تستخدم VSTA حالياً هذه التكنولوجيا vcode و V للمنطقة كجزء من تعاقدهم مع الأمم المتحدة ومن برنامج SDG للتنمية المستدامة.

وبرنامج التنمية المستدامة 2030 هو عبارة عن دمج الناس مع التكنولوجيا.

أي حوالي 9 مليارات إنسان بحلول عام 2030 سيكونون مدمجين في نظامهم التكنولوجي.

اقرأ ايضاً  آيات الرزق والقناعة بقضاء الله

بعد أن يقوم أخصائي الرعاية الصحية باستخدام أدوات الاختبار سيعرف نتيجة فحص حامل الجواز إن كانت سلبية أو إيجابية لفيروس كورونا أو لديه أجسام مضادة له.

وفي المستقبل سيكون هناك تحديثات ليشمل جواز السفر الصحي تأكيداً على أنه تم تطعيم حامل جواز السفر وكذلك لجميع اللقاحات.

وتصبح هذه البيانات جزءاً من معلومات جواز السفر الصحية.

نظام التحكم الشامل

هذا صادم جداً لأننا نحن نعلم الآن لماذا حدث كوفيد 19، ليجلب هذا النظام الضخم للمراقبة والتحكم الشامل.

ويفعلون ذلك عن طريق خطة جوازات السفر الصحية، ويبدو غير ضار لكنه كذلك فهذا يبدو كألمانيا النازية في ذروتها.

سوف تحصل على vcode على رقم وهذا سيسمح لك بالوصول إلى خدمات عدة.

فإن قمت بصنع فيديو، سيصل الأمر إلى درجة أنهم سيتمكنون من إيقاف حصولك على الخدمات لأنك قلت شيئاً لا يعجبهم.

ولا يتفق مع قيم وشروط الشركات الحاكمة Corporatocracy فلن تتمكن من شراء الطعام والشراب لمدة أيام مثلاً.

أو الذهاب إلى السينما أو المطعم أو القيام بأي شيء لأن جوازك الصحي الأخضر أصبح أحمر مثلاً.

ولن يسمح لك الأشخاص بالدخول أو يبيعوك شيء حتى تراجع اختصاصي صحة، وهذه فاشية.


لماذا تم الحظر Lockdown

يجب أن يكون واضحاً للجميع أن الحظر Lockdown هو تعبير يستخدم في السجون، بالمناسبة لن يرفع كلياً.

في الواقع لن يختفي أبداً، وعندما ترى الإرشادات التي تم وضعها لحمايتنا كالتباعد الاجتماعي وتصوير كوفيد 19 كعدوى مستمرة.

وأنها ستظل موجودة حتى نجد لقاحاً، وقد فشل كل لقاح جربوه على قرود الريسوس حتى الآن.

ولن يكون بيع اللقاح متاحاً حتى نهاية عام 2020 أو نهاية عام 2021 ويكون أمناً وجاهزاً بحسب بيل جيتس.

لأنه يبدو أن بيل جيتس هو من يملي ما يمكن للحكومات فعله في هذه المرحلة، وهو لم يتم انتخابه لهذا ولا يملك شهادة طبية.

وحتى جي بي مورجان يقول أشياء مثل أن الحظر لم يحدث فرقاً في انتشار فيروس كورونا لكنه دمر ملايين الأرواح.

اقرأ ايضاً  أنواع العمل في كندا الأكثر طلبا

ببساطة بسبب الضرر الاقتصادي الذي حدث وهو نوعاً ما يدعو إلى أن لا يزول الحظر أبداً.

فمثلاً التخييم في أستراليا حيث يحب الأستراليون التخييم، فهناك موقع يخبر بالأماكن الآمنة للذهاب إليها.

وأفضل الأماكن للبحث عن مواقع التخييم التي ستعمل مع النظام العالمي الجديد.

يقولون بالفعل النظام العالمي الجديد وهو موجود على الموقع أيها الناس. فهل لا زال بالإمكان الاستمرار في التخييم؟

إذن عليك إيجاد موقع أفضل، وهنا يخبرونك عن الموقع الأفضل الذي يعمل من أجل النظام العالمي الجديد.

يقول طبيب أمريكي أن معدلات الانتحار في كاليفورنيا لشهر واحد تماثل حالات الانتحار في عام كامل بسبب الحظر.

كل ما فعلته الحكومة لحمايتك تقوم به لعزلك وإلحاق الضرر بك، وهذا الضرر بسبب الحظر يفوق الضرر بسبب الفيروس.

وكل من عانى من الحظر أو مات منتحراً أو فقد عمله كل هؤلاء وغيرهم الذين سيموتون من الفقر والمجاعة ونحوها.

قتلوا بالوكالة من قبل الحكومة. وهذه الطفيليات المتنكرة بهيئة حكومات أزالت بشكل منهجي كل حق من حقوقك غير القابلة للمصادرة.

فلم يعد بإمكانك التنزه بحرية في الحديقة ولا يمكنك القيام بأشياء عادية كنت تفعلها عادة، أصبحت ضد القانون.

القانون الذي يمنعك من الجلوس بمفردك في حديقة لحمايتك من فيروس كورونا أو حماية للآخرين منه.

ولذلك يعطونك دائرة صغيرة للجلوس في الحديقة وهذه عزلة تامة وذاتية وهذا ما يريدونه يريدون عزل الجميع من الجميع.

يريدون الجميع معزولاً وتتم مراقبتهم وتحت الحظر لبقية وجودهم وهذه هي الخطة.

ولا أعرف كم سيستغرق الناس ليستيقظوا على حقيقة ذلك، فهو لن يزول أبداً إلا أن وقفوا وجعلوه يختفي.

إن لم ير الناس ما يحدث فسوف يمتثلون ببساطة لهذا وستكون نهاية الحياة التي نعرفها. ولن يكون هناك حرية.

بل سنعيش في سجن في الهواء الطلق حيث تتم مراقبة كل أفعالك ومحادثاتك ولن يكون هناك خصوصية في منزلك.

وكل ذلك لحمايتك من كوفيد 19.

المصادر

مركز دراسات الواقع والتاريخ

جميع الحقوق محفوظة لموقع  للنشر والتوثيق 2020 / MakTubes.com


السابق
أضاحي العيد وفيروس كورونا | تعلم كيف تتجنب العدوى بكورنا عند ذبح الأضاحي
التالي
أنواع العمل في كندا الأكثر طلبا

اترك تعليقاً